أبو عبيدة .. خيار الضربة الصاروخية الكبيرة ما زال على الطاولة

سواليف

قال #أبوعبيدة الناطق العسكري لكتائب الشهيد عز الدين #القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (

#حماس )، مساء الخميس، إن #المقاومة تمكنت من إذلال #العدو وجيشه.

وأضاف عبر قناة #الأقصى التابعة لـ (حماس)، “خضنا في المقاومة معركة سيف #القدس دفاعاً عن القدس بكل شرف وإرادة وإقدار نيابة عن أمة بأكملها … لقد تمكنا بعون الله من إذلال العدو وجيشه الذي تبجحت قيادته بقتل الاطفال وتدمير الأبراج السكنية”.

وتحدث أبو عبيدة عن إعداد “ضربة تغطي كل #فلسطين من حيفا حتى رامون لكننا استجبنا لوقف إطلاق النار لنرقب سلوك العدو حتى الساعة 2 من فجر الجمعة”، مضيفاً “قيادة الاحتلال أمام اختبار حقيقي وقرار الضربة الصاروخية على الطاولة حتى 2 فجرا”.

وأعلنت مصر التوصل لاتفاق لوقف إطلاق نار “متبادل ومتزامن” في قطاع غزة؛ اعتبارا من الثانية من فجر الجمعة “بتوقيت فلسطين”، بعد 11 يومًا من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وذكرت مصر أنها “ستقوم بإيفاد وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية؛ لمتابعة إجراءات التنفيذ، والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة”، وفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

الحكومة الإسرائيلية، أعلنت الأربعاء، إن حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي أطلقتا حوالي 4 آلاف صاروخ من قطاع غزة نحو المستوطنات الإسرائيلية.

جيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلن مساء الأحد، أن حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي، أطلقتا 3100 صاروخ من قطاع غزة في الأيام السبعة الماضية، وهو أعلى معدل إطلاق صاروخي يومي واجهته إسرائيل في تاريخها.

وقال جيش الاحتلال إن التهديد حقيقي، وملايين الإسرائيليين يعيشون تحت النيران.

ووصلت حصيلة العدوان إلى استشهاد 232 فلسطينيا من بينهم 65 طفل و 39 سيدة و17 مسن، إضافة إلى 1900 إصابة بجراح مختلفة، وقُتل 12 إسرائيليا بفعل إطلاق الفصائل الفلسطينية للصواريخ والقذائف.

اقرأ أيضاً:   معلمون يسلمون انفسهم طوعا للأمن بعد اعتقال زملائهم في العبدلي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى