أبناء محافظة معان :الحوار العقلاني الذي دار مع الامين العام لوزارة المياه في الوزارة لم يأتي بنتيجة(بيان)

اللجان الشعبية والمجتمعية .. تنسيقية لجان متابعة قضايا محافظة معان ..

بيان رقم 5 وقف اليوم أبناء محافظة معان ( حضر وباديه ) وقفتهم الثانيه ،

سواليف_ اصدرت اللجان الشعبية والمجتمعية لتنسيقية لجان متابعة قضايا معان بياناً وصل سواليف نسخة منه وتالياً نص البيان

تعبيرا من أبناء المحافظه عن رفضهم القاطع لتوقيع عقد ادارة مياه معان من قبل شركة مياه العقبه , فكانت وقفة حضاريه راقيه مطالبه بحق مشروع لا رجوع ولا تنازل عنه مهما ألت إلية النتائج. فكل الشكر وأجزله للرجال الرجال ، أصحاب الهمم من أبناء عاصمة الأردن الأولى ، أبناء محافظة معان حضرها وباديتها ، الذين كانوا وما زالوا وسيبقون كما عهدهم الجميع من أبناء الوطن على قدر عالٍ من المسؤوليه بحرصهم على حماية مقدرات الوطن والمحافظة على أمنه وسلمه المجتمعي … بوركتم وبوركت مساعيكم . وهنا تؤكد تنسيقية لجان متابعة قضايا محافظة معان على أنها ثابته ثبوت جبال الشراه لحملها مطلب أبناء المحافظه برفض شركة مياه العقبه رفضا قاطعا لا رجعة فيه مهما كانت الاسباب. وتؤكد على انها تتابع عن كثب وبعناية كل مجريات الأمور ، وعليه فإنها تجد بأنه من الواجب توضيح بعض الأمور لأبناء المحافظه والجهات المعنيه ، للاطلاع بمسؤوليتها أولا وأخيرا تجاه احتياجات ومطالب المجتمع المحلي من جهة ، والأمن والسلم المجتمعي من جهة اخرى ، بسبب تعنت الحكومه لحينه تجاه مطلب شعبي يمس حياته وشربة ماءه وضربه بعرض الحائط :

اولا : ان الحوار العقلاني الذي دار مع الامين العام لوزارة المياه في الوزارة لم يأتي بنتيجة ، لا بل انه جلب المزيد من التعنت رغم ان الرأي والمطلب العام كان من قبل نواب المحافظة والوجهاء واعضاء الهيئة التنسيقية برفض شركة مياه العقبة ، ورفع قدرات سلطة المياه ، وتطوير قدرات العاملين فيها ، وتحسين اوضاع المالية ومختلف حوافزهم ، والاهتمام بشبكة المياه والصرف الصحي وتقديم خدمات افضل للمواطنين ، الا ان الوزير لم يعطي موضوع المجتمع المحلي اية اهمية سواء باللقاء بهم في معان او مقابلتهم في مقر الوزارة. وعليه فإن خطوتنا القادمه ، ستكون وقفة جامعة من كافة أبناء محافظة معان الثابتين على مطلبهم ، برفض شركة مياه العقبه ، وكذلك المطالبه بإقالة وزير المياه ( وقفة إقالة وزير المياه ) ثانيا : نؤكد على الاصرار المستمر من قبل وزارة المياه على تعنتها ، وضرب مطلب أبناء المحافظه عرض الحائط ، وذلك عن طريق مضيها بتوقيع العقد مع الشركة و عملية الانتقال ، والاتفاق مع الموظفين وتحريضهم على المطالبه بتثبيت الشركه ، عن طريق اعتصام الموظفين عند مكتب سلطة مياة محافظة معان ، ونقل الادارة المالية والمحاسبية ، حتى وصل الحال الى ازالة اللوحه واسم الدولة المتمثل بالوزارة ، ووضع لوحة اسم “شركة مياه العقبه”.. فأين هي هيبة الدوله التي ذكرها أحد المسؤولين متهما أبناء محافظة معان أنهم يتحدون هيبة الدوله وما وقوف أبناء محافظة معان الا غيرة على هيبة الدوله ضد من يعبثون بهذة الهيبة. ثالثا : التشهير بالاحياء والاموات من أبناء المحافظه ، والمطالبة بالذمم المالية القديمة والتي كانت نتيجة إهمال وترهل السلطة ، وتحميلها المواطن المثقل بالديون والضرائب ، مما أدى الى قناعة راسخة عند أبناء المحافظه ، بأن الاهمال والتقصير على مدار السنوات الماضية ووضع محافظة معان في ظروف مائية صعبة جعلها تعاني من شح المياه ، ورداءة الخدمة ، ونوعية المياه ، وكذلك تراكم الذمم ، ما هي الا من أجل الضغط على المواطن بقبول التحولات الادارية والتي في مآلها الاخير سوف تؤدي الى “الخصخصة” وجعل شربة مياهنا في ايدي اعداءنا ، عن طريق قبول الشركة اولا والتلويح بقطع المساعدات والمنح المخصصة لمحافظة معان ثانيا وهي حجج هشة لن تمر على شعبنا الذي نراهن على وعية وإدراكه لهذة الجوانب. رابعا : تطالب تنسيقية لجان متابعة قضايا محافظة معان ، كافة الجهات المعنيه والمسؤولة متابعة كافة المحاولات الممنهجة لبث الفتنة بين ابناء محافظة معان ، وذلك عن طريق تحريض وزارة المياه والطلب من الموظفين رفع عريضة بالمطالبة بأنهم مع بقاء شركة مياه العقبه لادارة مكتب سلطة مياه معان ، لما له من خطوره بالغه على الأمن والسلم المجتمعي ، وقد كانت آخر المحاولات المستمره اليوم ، حيث تم الافتراء على من وقفوا في مدينة معان ، وابلاغ الجهات الأمنيه بأن هناك من يخطط للتوجه نحو موقع مكتب سلطة مياه معان للتخريب ، الأمر الذي ليس له أساس من الصحه ، واننا هنا نؤكد على أن تصرف ادارة السلطة في معان وتهويل الامر للحاكم الاداري لوضع قوة امنية لحراسة السلطة ، مما لهذا الأمر من دفع للتصعيد واستفزاز أبناء محافظة معان وعلى وجه الخصوص أبناء مدينة معان الذين يتابعون باهتمام التعنت الحكومي ، نحذر ثم نحذر من اللعب على هذا الوتر الخطير. خامسا : تؤكد تنسيقية لجان متابعة قضايا محافظة معان ، أنها تحتفظ بحق مقابلة تعنت الحكومه ممثله بوزارة المياه ، وتعنتهم تجاه مطلب أبناء المحافظة ، بخطوات تصعيديه منها الدعوه لمسيره تنتهي عند مكتب سلطة معان ، وتفضي الى بناء خيمة اعتصام بالقرب من مكتب سلطة مياه معان . سادسا : أخيرا نؤكد على أن أبناء محافظة معان( حضرها وباديتها ) مستمرون برفض عقد أبرمته وزارة المياه ، مع شركة مياه العقبه ، لادارة مكتب مياه سلطة محافظة معان ، رفضا قاطعا غير قابل للتراجع ، ورفضهم لكافة الاساليب التي تنتهجها الحكومة للزج بالمواطن للصدام معها والتأكيد على حرصهم على الوطن وامنه وسلامته .. والله ولي التوفيق .. #محافظة_معان_ترفض_شركة_مياه_العقبه .. تنسيقية لجان متابعة قضايا محافظة معان .. حرر يوم الجمعه الموافق 14-01 -2022

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى